الإثنين, 10 أيلول/سبتمبر 2012 20:13

كيف يتم إتقان فن العمل عن بُعد؟

كتبه  موقع بوابة الأسهم
قييم هذا الموضوع
(0 أصوات)

completeجينا تراباني على مدار الأعوام الخمسة الماضية، كانت حياتي العملية محط حسد أصدقائي. فبينما يرتدون بزاتهم الخاصة بنشاط معين، ويحملون حقائبهم الجلدية، ويستخدمون وسيلة نقل معينة، فأنا أنهض لأعمل من المنزل. ولكن العمل مع الناس في مدن مختلفة، ومناطق بفارق زمني مختلف بأقل حد من الالتقاء وجهاً لوجه، يشكل مجموعة جديدة التحديات, والتواصل المستمر،

 

والواضح هو مفتاح علاقة العمل الجيدة. وهنا بعض أفضل ممارسات العمل عن بعد على شبكة الإنترنت: اصقل مهاراتك في استخدام البريد الإلكتروني عليك أن تكون جيداً في متابعة صندوق بريدك الإلكتروني، وبخاصة إذا كنت في منطقة ذات فارق زمني مختلف. إذا كنت من العاملين عن بعد، فأعط الرسائل الواردة من مديرك أولوية قصوى، وحولها سريعاً. وكن واضحاً، ومختصراًَ في ردودك، وقم بتغطية كافة العناصر الأساسية من أجل تجنب الشد والجذب غير الضروريين. وإذا أرسل زميلك طلباً سيستغرق أكثر من يوم منك لترد عليه، فلا تتركه معلقاً. بل رد عليه باعتراف سريع: «هذا يبدو جيداً. وسأرد عليك بشأنه يوم الثلاثاء». كن حاضراً من خلال برنامج الرسائل الفورية، أو الدردشة المرتكزة على استخدام الشبكة إذا لم تكن تجلس في المكتب، يمكن أن تكون متاحاً للدردشة عن طريق برنامج الرسائل الفورية. وبينما الخدمات الكلاسيكية مثل أيم – AIM – AOL Instant Messenger، أو جوجل توك – Google Talk، أو ياهو مسنجر – Yahoo Messenger، يمكن أن تكون فعالة إذا كان زبونك يستخدمها أيضاً، فهنالك خيارات أخرى كذلك. فإن خدمات الدردشة الجماعية مثل كامبفاير – Campfire، هي خيار ممتاز عندما لا يريد زبونك أن يحمّل برنامج الرسائل الفورية – Instant messaging. تعاون على شبكة الإنترنت مع الأدوات التي تتناسب على أفضل وجه مع زبونك، ومشروعك من أجل عقود مكثفة، وطويلة الأجل، فإن تطبيقات إدارة المشاريع على شبكة الإنترنت هي الأفضل. وإن بيسكامب – Basecamp، يقدم محوراً مركزياً حيث يمكن لك، ولزملائك تسجيل الدخول فيه، وتدبّر قوائم المهام، ومتابعة الساعات المحسوبة، ومشاطرة الملفات، وإجراء محادثات على أساس كل مسألة على حدة. ومن أجل التعاون في مجال وثائق مكتبية فردية، جرّب جوجل دوكس – Google Docs، أو زوهو – Zoho، حيث يمكنك أن تدردش مع متعاونيك بينما تقوم بالتحرير والتدقيق. والكثير من تطبيقات الشبكة الخاصة بالأفراد تقدم كذلك حيزاً من المشاطرة والتعاون، وهي تشمل روزنامة جوجل – Google Calendar، وإيفرنوت – Evernote، ريميمبر ذي ميلك – Remember the Milk. اجر محادثات تفقدية صوتية أو صورية من السهل أن تنسى كيف يترابط الناس العاملون في مكانٍ ما معاً عن طريق إجراء محادثة صغيرة حول برّاد المياه، أو خلال فترات استراحة التدخين، أو الغداء. إن مكالمة هاتفية لعشر دقائق لا توفر عليك الوقت فحسب، ولكن يمكن أن تساعدك في التواصل بطريقة إنسانية.


وإن صوت مديرك عن بعد، أو صوت الموظف الحر يقول: «كيف كانت عطلة نهاية الأسبوع؟»، أو «أهلاً بك من جديد بعد إجازتك»، يمكن أن تختصر شوطاً طويلاً في ترسيخ علاقة عمل فعالة. * المحررة المؤسسة لموقع لايفهاكر دوت كوم – Lifehacker.com، وهي مدونة أرشيفية يومية حول الإنتاج البرمجي والشخصي، ومؤلفة «طوّر حياتك: مرشد لايفهاكر للعمل على نحوٍ أدهى، وأسرع، وأفضل – Upgrade Your Life: The Lifehacker Guide to Working Smarter, Faster, Better».

 

المصدر : www.arabstockinfo.com

إقرأ 2601 مرات آخر تعديل على الثلاثاء, 25 أيلول/سبتمبر 2012 08:32
FacebookMySpaceTwitterDiggDeliciousStumbleuponGoogle BookmarksRedditNewsvineTechnoratiLinkedinRSS Feed